img

ثلوج وامطار منخفض 8-1-2017 ومقارنة بين الاوروبي والامريكي

بسم الله الرحمن الرحيم

 

اليوم سنكون معكم في مقارنة بين الموديل الأمريكي والموديل الأوروبي حول المنخفض المفترض ان يبدأ معنا بعد غدا

 

يتوقع جفس ان تدخل الكتلة الباردة والجبهة المرافقة لها يوم 9-1-2017 مع ساعات الظهيرة وتلاحظون قوة الامطار المرافقة على السواحل ومناطق شمال وشمال غرب سوريا وبعض مناطق الوسط وتكون امطار دمشق اقل من متوسطة (اللون الأخضر والبني تعني امطار غزيرة جدا)

 

 

 

 

لنذهب الى الأوروبي ونلاحظ الفرق الشاسع في غزارة الامطار وان كانت افضل على دمشق ولكنه يضع هطولات متوسطة على مختلف المناطق بشكل عام وان كانت افضل على السواحل

 

 

 

 

 

 

لنذهب الى ساعات العصر ولنرى كيف ستكون الهطولات والبداية مع جفس الامريكي

لاحظوا ان لبنان وشمال فلسطين في قلب عاصفة مطرية وثلجية وستكون دمشق على اطراف العاصفة ولا يمكن الجزم ما الذي سيصل منها لدمشق 

 

 

 

 

 

 

والان لنرى الأوروبي

طبعا الفرق واضح جدا بين الموديلين والذي انعكس على غزارة الهطولات 

 

 

 

 

الفرق بين الموديلين ليس بسبب مسار الحالة او مدى تعمقها للجنوب ولكن الفرق سببه الرطوبة المرافقة والتي نراها على الأمريكي تصل الى 90%  مع دخول الجبهة الباردة بينما لا تتجاوز 70% على الأوروبي مع دخول الجبهة الباردة ، نحن دائما نقول ونؤكد ان عدم الاتفاق بين الموديلات يعطي نسبة تحقق لكل موديل نسبة 50% أي ان نسبة تحقق توقعات الأمريكي تصل الى 50% والامر نفسه ينطبق على الأوروبي .

ننوه الى ان وقت دخول الجبهة يدعم وبقوة هطولات ثلجية على ارتفاع 800 م وبالتالي ما زلنا نتوقع ان تهطل الثلوج على دمشق والله اعلم

 

 

غدا مساء ستكون الامر محسومة ونتمنى ان تصبح افضل مما ترسمه الموديلات ولله الامر من قبل ومن بعد

 

 

 

نحن نتوقع والعلم عند الله 

 

 

 

 

 

كلمات متعلقة

عواصف جليدية في بلغاريا ورومانيا.. وإغلاق مفاعل نووي

اجتاحت العواصف الجليدية، الجمعة، رومانيا...
اقرأ المزيد

6 يناير 2017 - 9:15م

الثلوج تغلق مضيقين تركيين

أغلق مضيقان تركيان، السبت، أمام حركة الشحن...
اقرأ المزيد

7 يناير 2017 - 3:27م
ads

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ads
ads
ads

خدماتنا

أعلن معنا

20 مارس، 2015
ads
ads
ads

جميع الحقوق محفوظة لمركز العربي للطقس والمناخ ٢٠١٧