img

أيسلندا تستعد لبركان نام قرناً

يترقب سكان أيسلندا بحذر، أي مؤشر على ثوران بركان جديد، بعد صيف من النشاط الزلزالي المتزايد.
وثار بركان (كاتلا) آخر مرة عام 1918. ولم يحدث ثوران لهذا البركان منذ 99 عاما، وفق ما ذكرت “أسوشيتد برس.” 
وحصلت 8 ثورات من إجمالي 10 ثورات بين شهري سبتمبر ونوفمبر، حيث يعتقد أن موسم ذوبان الجليد يهيئ الظروف أمام ثوران البركان.
وفي غضون ذلك، تستعد “فيك” وهي قرية ساحلية بالقرب من البركان للأسوأ.
وإذا حدث ثوران للبركان، سيتم إرسال رسالة نصية إلى كل هاتف محمول متصل بالشبكة الإقليمية، ولكن ينبغي وضع خطة جديدة كاملة للسياح.

كلمات متعلقة

ads

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ads
ads
ads

خدماتنا

أعلن معنا

20 مارس، 2015
ads
ads
ads

جميع الحقوق محفوظة لمركز العربي للطقس والمناخ ٢٠١٧