img

علماء المناخ: ثلاث سنوات تفصلنا عن كوارث طبيعية ضخمة

توصل علماء المناخ إلى نتائج تؤكد حدوث تغييرات مناخية كبيرة لا يمكن علاجها على كوكب الأرض، وأكد العلماء أنه يجب الاستعداد للعيش في ظروف مناخية مختلفة تماما، حيث توصلوا إلى هذه الاستنتاجات بناء على تقرير نشره العالم ريتو نوتي في صحيفة “روسكي ديالوغ”.

وتم تسليم الوثيقة المذكورة إلى ما يسمى الحكومة العالمية (ذات الطابع المغلق)، والتي أبقت محتواها في سرية تامة. ولا يتفق نوتي مع قرار الحكومة عدم إبلاغ السكان وعدم الكشف عن التقرير، فبرأيه أنه لكل شخص الحق في معرفة الحقيقة، مهما كانت مؤسفة.

ويقول العالم إن بعض التنبؤات قد تحققت بالفعل. والكوارث، التي توقعها العالم في عام 2016، قد حدثت بالفعل. كما يعتقد نوتي أن سكان الأرض لديهم ثلاث سنوات فقط قبل بدء حدوث الكوارث الطبيعية الضخمة.
كما جاء في الوثيقة أن 150 ألف شخص سنويا سوف يموتون بسبب التغيرات المناخية في أوروبا. ويعتقد الباحثون في مركز “سيسرو” الروسي أن مزيج الاحتباس الحراري العالمي وارتفاع رطوبة الهواء سيتسبب بفترات حرارة عالية تتجاوز الـ 40 درجة مئوية لتصبح هي متوسط درجة الحرارة في الكثير من مناطق العالم.

كلمات متعلقة

ads

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ads
ads
ads

خدماتنا

أعلن معنا

20 مارس، 2015
ads
ads
ads

جميع الحقوق محفوظة لمركز العربي للطقس والمناخ ٢٠١٧